أخبار عالميهسياسة

إطلاق سراح “بانو أوزدمير”المعارضة التركية بعد كشفها تورط نظام أردوغان في واقعة «بيلا تشاو»

قررت محكمة إزمير الجنائية التركية، اليوم  إطلاق سراح نائبة محافظ إزمير السابق عن حزب الشعب الجمهوري بانو أوزدمير.

وكانت  قد اعتقلت الشرطة التركية  “بانو أوزدمير” للتحقيق معها بسبب نشرها مقاطع فيديو عبر حساباتها الرسمية على مواقع التواصل

الاجتماعي، تثبت اختراق نظام الأذان المركزي في المدينة وبث أغنية إيطالية شهيرة (بيلا تشاو) من مآذن المساجد في توقيت واحد.

وقالت صحيفة «سوزجو» التركية، إنه من المنتظر أن تمتثل بانو أوزدمير أمام القاضي في 6 أكتوبر المقبل.

ومن جانبها ، أصدرت “بانو أوزدمير ” بياناً قالت فيه : “لقد نشرت المقاطع للفت الانتباة وللكشف عن من تسبب في ذلك “.

قرار المدعي العام

اعتقال ” بانو أوزدمير” كجزء من تحقيق أجراه مكتب المدعي العام في إزمير ، والذي أصدر قراراً بملاحقة من أخترقوا ترددات أذاعة الآذان المركزى في أزمير وبثوا أغنية “Çav Bella” الإيطالية في وقت الصلاة ، وأولئك الذين يشاركون فيديو للحدث من حساباتهم على وسائل التواصل الاجتماعي مع الإشادة والتعبيرات الداعمة.

ماذا حدث؟

فضيحة و استفزاز جديد حدث في مساجد أزمير خلال شهر رمضان ، حيث قام أحد المحرضون “هاكر” بالتسلل إلى نظام إذاعة الأذان المركزي بمساجد الولاية ، وقام بإذاعة اغنية الجماعات الشيوعية والثورية “Çav Bella” الإيطالية في وقت الصلاة .

شاركت” بانو أوزدمير” ، نائب الرئيس السابق لحزب الشعب الجمهوري “CHP ” بولاية أزمير ، تلك اللحظات على حسابها بوسائل التواصل الاجتماعي.

قدم مكتب مفتي أزميرشكوى جنائية بخصوص الواقعة ، وبدأ مكتب رئيس النيابة العامة في أزمير تحقيقاً لتحديد هوية الفاعلين والمحرضين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق